نفذت المملكة العربية السعودية المرحلة الأولى من الفوترة الإلكترونية من خلال هيئة الزكاة والضريبة والجمارك في 4 ديسمبر 2021. تنطبق المرحلة الأولى من الفوترة الإلكترونية على جميع دافعي الضرائب المقيمين باستثناء غير المقيمين (لأغراض ضريبة القيمة المضافة).

أيضا، تخطط هيئة الزكاة والضريبة والجمارك لتنفيذ المرحلة الثانية من الفواتير الإلكترونية في الدفعات في المملكة العربية السعودية. وبناءً على ذلك، فقد أخطرت في 24 يونيو 2022 أن الشركات يزيد حجمها عن 300 مليار ريال سعودي في عام 2021 سيتم تنفيذ المرحلة الثانية اعتبارًا من 1 يناير 2023.

تشرح هذه المقالة تأثير الفوترة الإلكترونية على الأعمال وكيف تخلق فرصا لدافعي الضرائب.

تأثير الفوترة الإلكترونية على عملية الفوترة

ستؤثر الفواتير الإلكترونية في المملكة العربية السعودية بشكل كبير على كيفية توثيق الفواتير وتخزينها وتسليمها إلى المشترين/المستلمين. يوضح الجدول أدناه الاختلافات الرئيسية بين الفواتير اليدوية وتدفقات الفواتير الإلكترونية.

تدفق الفاتورة الإلكترونيةتدفق الفاتورة اليدويةم.
يجب إعداد الفاتورة يدويًا في النظام ؛ ومع ذلك ، يمكن للشركات أتمتة تدفق معالجة الفواتير بالكامل باستخدام الفواتير الإلكترونية.يجب إعداد الفاتورة يدويا ، ويكون تدفق معالجة الفاتورة بالكامل يدويا.1
يؤدي إلى دورة في وقت أسرعأنه ينطوي على عمل ممل2
يمكن توفير تكاليف المواد باستخدام الفواتير الإلكترونية ، وهي لا تنطوي على تكاليف التسليم. أيضا ، الفواتير الإلكترونية لها تأثير بيئي منخفض مقارنة بالفواتير اليدوية.يتم تضمين تكاليف المواد والتسليم في عملية الفوترة اليدوية.3
يمكن تسليم الفواتير الإلكترونية في غضون ثوان ويمكن تتبعها. كما أنه يؤدي إلى تحكم أسرع في الاتصال.تسليم الفواتير اليدوية بطيء ولا يمكن تتبعه.4
تكون الفواتير الإلكترونية خالية من الأخطاء حيث تحتاج جهة الإصدار إلى التحقق من صحتها بشكل إلزامي قبل مشاركتها مع المشتري/المستلم.يمكن أن تكون الفواتير اليدوية عرضة للخطأ.5
تقوم هيئة الزكاة والضريبة والجمارك بالتحقق من صحة الفواتير الإلكترونية في المرحلة الأولية. وبالتالي ، لا حاجة إلى التحقق اليدوي. أيضا ، تؤدي الفاتورة الإلكترونية إلى زيادة الرقابة المالية.تتطلب الفواتير اليدوية التحقق يدويا.6

يظهر البحث أن المبلغ الذي يتم إنفاقه على الفواتير الإلكترونية سيتم تخفيضه بأكثر من 70٪ مقارنة بالفواتير اليدوية. أيضا ، يتعين على الشركات قضاء 10٪ فقط من وقت معالجة الفواتير اليدوية بعد تنفيذ الفواتير الإلكترونية.

كيف ستؤثر الفوترة الإلكترونية على إعداد التقارير الضريبية في المملكة العربية السعودية؟

في هيكل التقارير الضريبية الحالي ، يقوم دافعو الضرائب “بحفظ الإقرارات الإلكترونية” باستخدام نموذج إلكتروني موحد لتقديم الإقرارات الضريبية. كما أنهم يلتزمون ب “العقد الإلكتروني” الذي يستخدمون فيه تنسيقا إلكترونيا موحدا لتحميل البيانات على بوابة هيئة الزكاة والضريبة والجمارك.

ومع ذلك ، فإن الفواتير الإلكترونية تجلب نقلة نوعية إلى هيكل التقارير الضريبية ، وتصبح البيانات معطلة. يؤدي استخدام آلية الفوترة الإلكترونية إلى “المطابقة الإلكترونية” حيث يمكن لهيئة الزكاة والضريبة والجمارك مطابقة البيانات عبر أنواع الضرائب ودافعي الضرائب والسلطات القضائية في الوقت الفعلي.

أيضا ، مع “التدقيق الإلكتروني” ، يمكن لهيئة الزكاة والضريبة والجمارك تحليل البيانات المقدمة في الإقرارات الضريبية والتحقق منها في الوقت الفعلي وإصدار تقييمات التدقيق الإلكتروني لدافعي الضرائب مع تحديد مهلة زمنية للرد. علاوة على ذلك ، يمكن لهيئة الزكاة والضريبة والجمارك استخدام وظيفة “التقييم الإلكتروني” لتقييم الالتزام الضريبي دون تقديم النماذج الضريبية وتوفير حد زمني محدد لدافعي الضرائب للتحقق من الضريبة المحسوبة من قبل الحكومة.

فيما يلي فوائد الفواتير الإلكترونية في إعداد التقارير الضريبية:

  • الإرسال الومراقبة لضريبة القيمة المضافة في الوقت الفعلي
  • يمكن لـهيئة الزكاة والضريبة والجمارك التحقق بسرعة من صحة الإقرارات الضريبية
  • يمكن للشركات تقليل المخاطر الضريبية
  • استرداد سريع وسلس لضريبة القيمة المضافة
  • توفير الوقت على الامتثال الداخلي لدافعي الضرائب

فوائد نظام الفواتير الإلكترونية في السعودية للشركات

تجلب الفوترة الإلكترونية العديد من الفوائد للشركات في المملكة العربية السعودية. فيما يلي بعض مزايا نظام الفواتير الإلكترونية للشركات:

  • يقلل من معالجة الفواتير وتكاليف التسليم
  • كفاءة أكبر وتحسين الدقة
  • يزيل الأخطاء البشرية
  • يقلل من عدد الفواتير المرفوضة
  • دورات المعالجة والدفع أسرع
  • يحسن إدارة التدفق النقدي
  • يمكن إجراء تسويات محسنة
  • التركيز على الأنشطة ذات القيمة العالية