العلاقة بين الفوترة الإلكترونية وتسعير التحويل في المملكة العربية السعودية

: تم التحديث في

08 قيقة للقراءة.

التبديل إلى : English

الفواتير الإلكترونية لضريبة القيمة المضافة (VAT) في المملكة العربية السعودية سارية اعتبارًا من 4 ديسمبر 2021. بينما يجب على دافعي الضرائب الامتثال لقواعد المملكة العربية السعودية بخصوص الفوترة الإلكترونية، فإن الامتثال الضريبي الآخر مثل تسعير التحويل ( TP) فلا ينبغي التجاهل بها في المملكة العربية السعودية.
تشرح هذه المقالة العلاقة بين الفوترة الإلكترونية وقواعد تسعير التحويل في المملكة العربية السعودية وتأثيرها على امتثال دافعي الضرائب.

تطبيق نظام الفوترة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية

تم تنفيذ نظام الفواتير الإلكترونية في المملكة العربية السعودية بشكل إلزامي اعتبارًا من 4 ديسمبر,2021  حيث يجب على كل دافع الضرائب إرسال الفواتير الضريبية إلى هيئة الزكاة و الضريبة و الجمارك باستخدام حلول الامتثال للفوترة الإلكترونية.

كما قدمت هيئة  الزكاة والضرائب والجمارك (ZATCA) مجموعة أدوات من تساعد دافعي الضرائب ومطوري البرمجيات على إصدار وتقديم الفواتير الضريبية والإشعارات الدائنة والمدينة وإنشاء رموز الاستجابة السريعة التي تتوافق مع أنظمة الفوترة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية.

حسب متطلبات الفاتورة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية:

– يجب على دافعي الضرائب إصدار فواتير إلكترونية للتوريدات الخاضعة للضريبة بالمعدلات القياسية وضريبة القيمة المضافة الصفرية.

– يجب أن تصدر الفواتير الإلكترونية باللغة العربية أو مترجمة إلى العربية إذا نشرت بأي لغة أخرى.

– تطبق قواعد نظام الفوترة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية على دافعي الضرائب المقيمين وغير المقيمين في المملكة العربية السعودية.

كيف تؤثر الفوترة الإلكترونية على تسعير التحويل في المملكة العربية السعودية؟

لفهم تأثير الفوترة الإلكترونية على تسعير التحويل في المملكة العربية السعودية، دعونا أولاً ندرس تسعير التحويل وكيفية تطبيقه.

التسعير التحويلي في المملكة العربية السعودية

يشير التسعير التحويلي إلى البيع أو الشراء الدولي للسلع أو الخدمات بين الأطراف ذات الصلة. يمكن أن تؤثر العلاقة على الأسعار المفروضة للبيع أو الشراء في مثل هذه الحالات. ومن ثم، فإن قواعد تسعير التحويل تضمن التسعير العادل أو المعقول لمثل هذه المعاملات التي تسمى “السعر المتكافئ” للأغراض الضريبية.

تأثير الفوترة الإلكترونية على تسعير التحويل في المملكة العربية السعودية

تتطلب الفواتير الإلكترونية في المملكة العربية السعودية من دافع الضرائب إصدار الفواتير الضريبية لجميع التوريدات الخاضعة للضريبة المقدمة للعملاء. قد تتعارض قواعد الفوترة الإلكترونية وتسعير التحويل في السيناريو التالي:

مثال:

عندما يبيع دافع الضرائب في المملكة العربية السعودية سلعًا أو خدمات أو يشتريها دوليًا، ويكون الطرف الآخر من الأقرباء لدافعي الضرائب، يجب اتباع قواعد التسعير التحويلي والفوترة الإلكترونية لضريبة القيمة المضافة.

من ناحية أخرى، سيقوم دافع الضرائب بحساب السعر المتكافئ للامتثال لقواعد تسعير التحويل. بينما من ناحية أخرى، يجب عليه أيضًا مراعاة متطلبات الفوترة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية للتوريدات الخاضعة للضريبة.

تتطلب الفواتير الإلكترونية في المملكة العربية السعودية تطبيق مبلغ ضريبة القيمة المضافة على إجمالي سعر التوريدات الخاضعة للضريبة. ولكن إذا لم يكن السعر المطبق هو السعر المتكافئ فقد يؤثر ذلك على عدم امتثال دافعي الضرائب لقواعد تسعير التحويل.

المخاطر المحتملة وكيفية تجنبها

بينما أن كلتا القاعدتين مستقلتان في حد ذاتهما، فإن تطبيق الأحكام يتطلب العلاقة المشتركة بينهما. يتمثل الخطر الكبير في عدم الامتثال لبعض اللوائح.

تشمل المخاطر المحتملة الأخرى الامتثال الجزئي أو القواعد الغير الواضحة أو عدم المعرفة بمتطلبات تسعير التحويل.
من الواضح أن فهم جميع المتطلبات بوضوح، والاستعداد الجيد مبكرا هو الحل الوحيد لتجنب المخاطر المذكورة. وإن دافعي الضرائب الذين يفهمون قواعد الفوترة الإلكترونية وقواعد تسعير التحويل  في المملكة العربية السعودية سوف يعالجون هذه المخاطر بشكل أفضل.

ءافخإ →
المحتويات
استكشاف المزيد
احجز عرضًا تجريبيًا

يرجى ملء التفاصيل الخاصة بك وسيتواصل ممثلنا معك قريبًا

شكرا لملء التفاصيل

سيتواصل معك مندوبنا قريبًا