Document

أنواع الفواتير الإلكترونية في المملكة العربية السعودية

: تم التحديث في

08 قيقة للقراءة.

التبديل إلى : English

تُعد المملكة العربية السعودية هي أول دولة في مجلس التعاون الخليجي تعلن رسميًا عن نظام الفوترة الإلكترونية بموجب ضريبة القيمة المُضافة.  

تدير هيئة الزكاة والضرائب والجمارك ضريبة القيمة المُضافة، حيث تخطط لتطبيق نظام الفوترة الإلكترونية على مراحل. يبدأ تنفيذ المرحلة الأولى اعتبارًا من الرابع من ديسمبر لعام 2021، وتبدأ المرحلة الثانية من الأول من يناير لعام 2023.

أوضحت هيئة الزكاة والضرائب والجمارك أنه يجب إصدار الفواتير الإلكترونية لجميع أنواع الفواتير الضريبية الخاضعة لضريبة القيمة المُضافة. ولذلك، هناك أنواع مختلفة من الفواتير الإلكترونية. دعونا نناقشهم واحدة تلو الأخرى:

الفاتورة الإلكترونية الضريبية

تُستخدم الفاتورة الإلكترونية الضريبية للمعاملات التجارية بين منشآة ومنشآة (B2B) أو المعاملات بين منشآة وجهة حكومية (B2G). تُعد الفاتورة الإلكترونية إلزامية للمطالبة بخصم ضريبة القيمة المُضافة من قبل المشترين وفقًا للمادة 53 (5) من اللائحة التنفيذية لضريبة القيمة المُضافة.
يجب إصدار الفواتير الإلكترونية الضريبية على صيغة إشعار من البائعين للمشترين. وبمجرد أن يبدأ الربط بمنصة هيئة الزكاة والضرائب والجمارك اعتبارًا من يناير لعام 2023، يتم إصدار الفواتير الضريبية فقط بعد ختمها واعتمادها من خلال منصة هيئة الزكاة والضرائب والجمارك.
ينبغي أن تحتوي الفواتير الإلكترونية الضريبية على تفاصيل وفقًا لتشريعات ضريبة القيمة المُضافة، بما في ذلك البائع والمشتري، وتفاصيل المعاملات والسلع أو الخدمات، بالإضافة إلى المعلومات التقنية الأخرى.
تبدو الفاتورة الإلكترونية الضريبية كما يلي:

تبدو صيغة الفاتورة الإلكترونية الضريبية كما يلي

الفاتورة الإلكترونية الضريبية

الفاتورة الإلكترونية المُبسّطة (الفاتورة الضريبية المُبسّطة):

يتم إصدار الفاتورة الإلكترونية المُبسّطة للمعاملات التجارية بين المنشآت والأفرد (B2C) حيث لا يحتاج المشتري إلى استخدام الفاتورة لخصم أو استرداد ضريبة القيمة المُضافة. ينبغي أن تتضمن الفاتورة الإلكترونية الخاصة بالمعاملات بين المنشآت والأفراد B2C على التفاصيل المُحددة في الفقرة 8 من المادة 53 من اللائحة التنفيذية لضريبة القيمة المُضافة والملاحق الخاصة بقرار تطبيق لائحة الفوترة الإلكترونية.
يتم إصدار الفاتورة الإلكترونية المُبسّطة ومشاركتها مع العملاء فور وقوع عملية الشراء، وينبغي حفظ نسخة منها لوقت لاحق.
خلال المرحلة الأولى (مرحلة إصدار وحفظ الفواتير الإلكترونية)، يجوز للخاضع للضريبية مشاركة الفاتورة الإلكترونية ببساطة دون اتخاذ أي إجراء آخر. ومع ذلك، خلال المرحلة الثانية (ربط أنظمة الفوترة الإلكترونية)، ينبغي الإبلاغ عن الفاتورة الإلكترونية المُبسّطة في منصة الزكاة والضرائب والجمارك في غضون أربع وعشرين ساعة من الإصدار.

تبدو صيغة الفاتورة الإلكترونية المُبسطة (الفاتورة الضريبية المُبسطة) كما يلي

الفاتورة الضريبية المبسطة

الإشعارات الإلكترونية (الإشعارات الدائنة والمدينة)

تتناول المادة 54 من اللائحة التنفيذية لضريبة القيمة المُضافة إشعارات الدائن والمدين وتتناول الفقرة (1) من المادة (40) تعديل قيمة التوريد. في حال قيام الخاضعين للضريبة بتعديل معاملة ما بعد إصدار الفاتورة الإلكترونية أو الفاتورة الضريبية المُبسّطة للمعاملة، ينبغي عليهم إصدار إشعار الدائن والمدين الإلكتروني.
يجب إصدار الإشعارات الدائنة والمدينة مقابل الفواتير الأصلية. كما يمكن للخاضع للضريبة استخدام الحقول المرجعية للإشارة إلى التاريخ المرجعي أو رقم الفاتورة أو مرجع لعملية البيع الأصلية. تختلف أنواع الإشعارات الدائنة والمدينة باختلاف نوع الفاتورة الإلكترونية المُصدرة. ينبغي أيضًا للخاضعين للضريبة إصدار إشعار الدائن أوالمدين مقابل إشعار إلكتروني وإصدار إشعار إلكتروني مُبسط مقابل فاتورة إلكترونية مُبسّطة.

الفواتير الإلكترونية الضريبية المُلخصة

يتم إصدار الفواتير الإلكترونية الضريبية المُلخصة والتي تشتمل على أكثر من توريد للسلع أو الخدمات. يجوز للموردين الذين يقومون بإصدار الفواتير بصفة متكررة إصدار فاتورة إلكترونية تجارية واحدة تحتوي على جميع التوريدات التي أُجريت في تلك الفترة. على سبيل المثال، يمكن للبائع إصدار فاتورة إلكترونية مُلخصة واحدة تحتوي على جميع توريدات السلع التي أُجريت خلال شهر.
يجوز للشخص الخاضع للضريبة إصدار فاتورة إلكترونية مُلخصة، بما في ذلك جميع التوريدات الخاضعة لضريبة السلع والخدمات التي قدمها مورد واحد لصالح عميل واحد حسب اللائحة التنفيذية لضريبة القيمة المُضافة. لا يوجد متطلبات إضافية بخصوص صيغة أو محتوى الفاتورة الإلكترونية الضريبية المُلخصة لضريبة القيمة المُضافة.
ومن الجدير بالذكر أنه لا يجوز للشخص الخاضع للضريبة الذي يصدر فاتورة إلكترونية ضريبية مُلخصة إصدار فواتير إلكترونية ضريبية منفصلة عن التوريدات الفردية للسلع والخدمات التي تشكل مُلخص الفاتورة الإلكترونية. وفي تلك الحالات، ينبغي أن يصدر الشخص الخاضع للضريبة فاتورة إلكترونية مُلخصة.

الفواتير الإلكترونية المُصدرة عن العميل بالنيابة عن المورّد

تسمح الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المُضافة وقانون ضريبة القيمة المُضافة ولوائحه التنفيذية للعميل الخاضع للضريبة بإصدار فواتير ضريبية نيابة عن المورّد وذلك شريطة موافقة مصلحة الضرائب وتطبيق الاشتراطات الخاصة المنصوص عليها في اللوائح التنفيذية.
على أن يظل المورّد هو المسؤول أمام الهيئة عن صحة البيانات المُدرجة في الفواتير الضريبية المُصدرة بالنيابة عنه وفي هذه الحالة، يجب على العميل أن يصدر الفواتير الضريبية بصيغة إلكترونية منظمة من خلال وسيلة إلكترونية وفقًا لأحكام لائحة الفوترة الإلكترونية.
يجب أن تحتوي الفواتير الإلكترونية المُصدرة من العميل على علامة إلكترونية تشير إلى أنها مُصدرة من قبل العميل بالنيابة عن المورّد. وسيتم إنشاء تلك العلامة تلقائيًا ولن تكون ظاهرة في الصيغة المقروءة بالطريقة الاعتيادية من الفاتورة الإلكترونية. يجب أن تحتوي الصيغة المقروءة الاعتيادية من الفاتورة على بيان يوضح بأن الفاتورة هي فاتورة مُصدرة عن العميل بالنيابة عن المورّد.

الفواتير الإلكترونية المُصدرة من قبل طرف ثالث بالنيابة عن المورّد

يجوز لطرف خارجي مثل شركة محاسبة إصدار فواتير نيابة عن البائع بعد استيفاء مُتطلبات مُحددة في تشريعات ضريبة القيمة المُضافة.
تحتوي الفاتورة الإلكترونية التي أُصدرت من قبل طرف ثالث على علامة إلكترونية تشير إلى أنها مُصدرة من قبل طرف ثالث. وسيتم إنشاء هذه العلامة تلقائيًا ولن تكون ظاهرة في الصيغة المقروءة بالطريقة الاعتيادية من الفاتورة الإلكترونية. يجب أن تحتوي الصيغة المقروءة الاعتيادية من الفاتورة على بيان يوضح أن الفاتورة هي فاتورة مُصدرة من قبل طرف ثالث بالنيابة عن المورّد.

ءافخإ →
المحتويات
استكشاف المزيد
طلب عرض توضيحي

يُرجى ملء البيانات للتواصل مع فريق المبيعات الخاص بالشركة

شكرا لملء التفاصيل

سيتواصل معك مندوبنا قريبًا